الجمعة، 25 يونيو، 2010

الأستراليون يحطمون أكواب أوباما ... نقلا عن زهرة الخليج



أتلف الأستراليون 200 كوب يحمل كل منها اسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما عرضها متجر لبيع التذكارات في البرلمان، ليس بسبب إعلان أوباما إلغاء زيارته إلى أستراليا، وإنما نتيجة وجود خطأ في كتابة اسمه. فقد تنبهت السلطات الأسترالية إلى وجود خطأ في كتابة اسم الرئيس الأميركي باراك أوباما على الأكواب، فسارعت إلى تلفها فوراً.

ونشرت الصحف الأسترالية صورة أحد الأكواب التي تحمل صورة الرئيس الأمريكي واسمه المكتوب بحرفي راء باللغة الإنجليزية بدلاً من راء واحدة، والذي يصبح معناه ثكنة عسكرية أو حاجزاً، قبل أن يتم سحبها من المتجر المذكور. وأعلن العاملون في المتجر أنهم باعوا كوبين قبل أن يتنبهوا إلى الخطأ، ويسارعوا إلى وقف عملية البيع وإزالة الأكواب.

وهذه ليست هي المرة الأولى التي تتم فيها كتابة اسم باراك أوباما خطأ، ففي عام 2008 تلقى ألفا ناخب في مقاطعة فولوسيا الأمريكية، أوراق اقتراع تحمل اسم باراك مكتوباً بشكل خاطئ، ولدى إعراب الناخبين عن تخوفهم من إمكانية احتساب صوتهم بسبب هذا الخطأ، سارع المعنيون إلى طمأنتهم بأن عملية عدّ الأصوات تعتمد على لفظ الاسم وليس كيفية كتابته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق