السبت، 31 أكتوبر، 2009

شوية غُنـا ... الممنوع مرغوب ... نوال الزغبى

video

I made this movie by my self

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

شوية غُنـا ... معنى حبى ... أنغــام

video

I made this movie by my self

الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

الأحد، 25 أكتوبر، 2009

المشاوير التى لم يخطوها رامز جلال




ما بين برنامج "مشاوير" للمطربة والمذيعة دانية الخطيب، وبرنامج "رامز حول العالم" للفنان رامز جلال مشاوير ومشاوير لم يستطع رامز أن يحققها أو يحقق نصفها بالرغم من الفرصة والأنتاج السخى الذى أعطاها له تليفزيون الحياة، ولكن الفكرة جاءت باهته ما بين مغامراته مع الحيوانات المختلفة فى شتى بلاد العالم، وأشهرها نعام جنوب أفريقيا والذى كان يسهل علية أن يقدم هذة الحلقة من أى مزرعة للنعام فى مصر أو فى حديقة الحيوان بدلا من التعب والسفر الى جنوب أفريقيا.
ولن أغوص كثيرا فى تفاصيل الحلقات لأننا شاهدنها جميعا بالفعل طوال شهر رمضان، ولكن ما أستطيع أن أذكره الأن أننى كنت أخرج من كل حلقة بلا شئ يذكر سوى تهريج وهزار رامز طوال الحلقات مع كل من قابلهم فى رحلته.
أما على الجانب الأخر أتى برنامج مشاوير لدانية الخطيب بكل ما هو جديد ومثير للدهشة والأعجاب والأبهار، ففى كل حلقة تأخذك معها فى رحلة سياحية متميزة لبلد ما تتمنى بعد الحلقة لو تحمل حقيبتك وتأخذ أول طائرة اليها لتستمتع بما شاهدت من معالم أثرية، وحياة أجتماعية مختلفة، وأناس مختلفون ولهجات ولغات جديدة، وأزياء بديعة من كل بلدان العالم وعادات وتقاليد وموروثات حتى طريقة صنعهم للطعام، وهذا كله يرجع بالتأكيد الى الأعداد الجيد والمحكم للبرنامج والذى يرتقى به من مجرد برنامج الى فيلم تسجيلى، وكل هذا تقدمه مذيعة لها حضور وشخصية تستطيع أن تلمح من خلالها ومن الثوانى الأولى لمشاهدتك لها أنها تحب ما تعمل، ففى كل حلقة تستكشف معك مكانا جديدا وتنقله اليك بأخلاص وأجتهاد شديدين.
فكانت هذة مشاوير دانية الخطيب، ولا نجم سوى المكان ... وكانت تلك حلقات رامز جلال ولا نجم سوى رامز.

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

ريم جهاد تروى مذكراتها فى الغربة.


ريم جهاد بنت مصرية لم تتعدى السابعة عشرة من عمرها عاشت الغربة ولكنها لم تتعايش معها يوما، تحدثنا فى كتابها "مذكرات فتاة فى الغربة" الصادر عن دار اكتب عن معاناتها فى الغربة، وبالأخص معاناة الفتاة المحجبة فى المجتمعات الغربية وتسرد لنا فى أسلوب بسيط وعفوى يلائم سنها الصغير قصتها مع الحجاب وما سببه لها من مشاكل فى بلد غربى لا يعترف بالمحجبات وذلك فى فصلين كاملين من الكتاب كانا أعمق ما قدمت، وفى باقى الفصول تروى لنا كيف لفتاة فى تلك السن الصغيرة أن تعيش فى بلدا أكثرا تحررا فى علاقاته الأجتماعية، وممارستها لعاداتها الأسلامية وسط مجتمع غربى وخاصة فى أوقات الأعياد والمناسبات الدينية ويظهر هذا جليا فى شهر رمضان.
قابلناها وعند سؤالنا لها عن أسباب أختيارها لموضوع الكتاب ردت قائلة :
"أقمت فى أيرلندا ما يقرب من السبعة أعوام، مررت خلالها بالعديد من التجارب، وكان أكثرها قسوة التناقض الذى كنت أعانيه كونى بنت شرقية تعيش فى مجتمع غربى، فالجميع يعاملوننى على أننى أرهابية متخلفة ليس لدى أى قدرة على التفكير أو الأبداع فقد كنت أواجة العديد من الأهانات والمضايقات يوميا فى المدرسة".
وعن قضية مروة الشربينى حدثتنا قائلة :
"تعاطفت معها كثيرا وشعرت بمعاناتها، فقد تعرضت بالفعل لكثير من المضايقات بسبب حجابى وأذكر الأن يوما كنت عائدة مع والدتى الى المنزل، وأخذ عدد من الشباب الأيرلندى يقذفوننا بالطوب فى الشارع لمجرد أرتدائنا الحجاب، وهذا ما أفقدنى كثير من الدهشة التى أصابت الكثيرين الذين سمعوا بمقتل مروة الشربينى وخصوصا لعملى أن الألمان أكثر تعصبا من الأيرلندين، وأود أن أوضح أن هذا الحادث ليس حادثا فرديا كما أشار البعض".
وعن الفارق بين قصتها وقصة مروة أوضحت قائلة :
حاولت كثيرا كفتاة محجبة أن أحسن صورة الفتاة المسلمة لدى الأيرلنديين وذلك بتفوقى فى دراستى فى أحيان كثيرة، فوقتها كنت أود أن أقول لهم أننى أملك قدرا من الذكاء والموهبة والقدرة على النجاح عكس ما كنتم تتصورون، والحمد لله حصلت على العديد من شهادات التقدير وفى نفس الوقت كونت عدد من الصداقات مع الفتيات الأيرلنديات وعلى أتصال بهم حتى الأن.
وعن تأثير قضية مروة الشربينى على مبيعات الكتاب علقت قائلة:
أكيد الكتاب حدث عليه أقبال أكثر، وهذا قد يرجع الى فضول القراء وخاصة البنات منهم فى التعرف على تفاصيل أكثر فى حياة البنت المغتربة.
وعن النقد الذى وجه للكتاب سواء بالأيجاب أو السلب قالت :
"النقد السلبى والأيجابى للكتاب كانوا يتلخصوا فى شيئا واحدا وهو بساطة الكتاب وعفويته، فالبعض أعتبره شيئا سلبيا والبعض الأخر أعتبروه أيجابيا".
وعن كيفية تعرفها على دار النشر ومدى دعمهم لها أوضحت قائلة :
"كنت مشتركة فى منتدى على شبكة الأنترنت، ووجدت رابط خاص بموقع الدار مكتوب، فأخذت أرقام التليفونات، وعند عودتى الى مصر تحدثت تليفونيا مع أ / يحيى هاشم مدير الدار وبالفعل تم الأتفاق على نشر الكتاب، أما بالنسبة للدعم، فأنا راضية عنه الى حد كبير خاصة لأننى لازالت فى البداية وأيضا الدار تعد جديدة".

الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

نقلا عن اليوم السابع ... نور الشريف.. وفن الاستغناء ... بقلم علا الشافعى


ظهور الفنان نور الشريف فى برنامج «البيت بيتك» بعد أزمتة الأخيرة كفيل بأن يؤكد أن الدولة تسانده وتدعم موقفه فى ضرورة الحصول على حقه المادى والمعنوى وهو أقل بكثير مما يستحقه فنان من طراز خاص وصاحب وجهة نظر فى الفن والحياة والقضايا السياسية وله مواقف واضحة لا تقبل المزايدة أو التشكيك.

نور الشريف ظهر فى البرنامج رغم أنه كان يصر على عدم الظهور إعلاميا فى هذا التوقيت، وكان يرفض تماما الحديث لوسائل الإعلام، وفى الوقت الذى سارع فيه كبار الإعلاميين فى عمل محاولات لإقناعه بالظهور فى برامجهم بعد تفجر الأزمة مباشرة، إلا أن نور كان يصر على الصمت، حتى ظهر فى «البيت بيتك».وتابع الكثيرون نور الشريف فى البرنامج من أجل الاستماع إلى رد فعله حول الشائعات المثارة مؤخرا، إلا أن كل ما كان يشغل بالى وقتها هو نور الإنسان والذى تحامل على نفسه وخرج من عزلته، وجلس أمام الكاميرات ليؤكد أنه بخير، وأن تلك الأزمة لم تنل منه وأنه ينتظر الحصول على حقه من القضاء العادل.

وخرجت من الحلقة بسؤال يؤرقنى هو: يا الله ما أقسى تلك المهنة التى تجعل إنسانا لا يستطيع أن يحصل على أبسط حقوقه، يختار توقيت ظهوره أو الصمت حتى يستجمع قواه؟ أو من يتحدث إليه؟ وانتهيت من سؤال لأتذكر آخر لقاء جمعنى مع النجم الكبير فى بيته بمدينة الشيخ زايد والذى يعد منزلاً شديد الخصوصية فى ديكوراته وتصميماته التى تحمل روحا عربية أصيلة تتماشى مع صاحبه تماما, المهموم بكل ما هو عربى، فى هذا اليوم سألته عن االزهد والتصوف الذى صار سمة مميزة لملامح وجهه، يومها ضحك مؤكدا صدق إحساسى وقال لى: «صار خروجى قليلا وحتى لقاءاتى بأصدقائى المقربين متباعدة.. أخذتنى الحياة طويلا وصرت أكثر استمتاعا بحياتى بهذا الشكل، أقرأ وأتابع ما يحدث من حولى وأراقب كل التطورات بعيدا عن الصخب الخارجى».. وبعد أن أنهى جملته قال لى اتبعينى سأريك مكانا لن يدخله الكثيرون.. فوجئت بأننى أمام مكتبة عملاقة ومكان تتنفس فيه رائحة الأصالة من خشب الأرابيسك الذى يملأ المكان وأبيات الشعر العربى الصوفى والمحفورة بدقة متناهية.. وأمام ذهولى ودهشتى من الجمال ومحاولتى قراءة أبيات الشعر المنقوشة، وتفسير النجم الكبير لبعضها، فى الوقت الذى تصب جميعها فى فلسفة الحياة قال لى معقبا «تلك هى حياتى التى أسعد وأستمتع بها حاليا بعيدا عن الزيف والصخب الخارجى».

هذا هو نور الشريف الفنان صاحب المشوار السينمائى الطويل والذى أثرى السينما المصرية والعربية بالعديد من الأفلام المتميزة والإنتاجات المهمة، يعرف جيدا قيمة الاستغناء والذى يعد بالنسبة له فضيلة.. أرجوكم لا تدفعوه لأن يستغنى عنا فمازلنا نحتاجه وننتظر إبداعاته.. وأيضا اتركوه يعيش لحظات ألمه من الظلم البين الذى وقع فى حقه، وأقول له انت قيمة كبيرة ولكننا للأسف لم نعد نجيد سوى تحطيم وإهانة قيمنا وقممنا.

بين السطور .... كتبتها مــى حرحش


حين بدأت أكتب وجدتنى أكتب كلمه وأضعها هنا بين يدا القارئ، وسألت نفسى لما تستهويننى الكلمات فأكتب عن الحب وأخرى عن الخيانه ويقف قلمى عاجزا عن وصف كلمه الرضا، واعيش فرحا داخل بيت كلمه السعادة.

وجدت الكلمات حياة نعيشها منذ ولادتنا حتى وفاتنا جزءا لا يتجزاء من أعمارنا شيئا يحتوينا ونحتويه، وكم دعيت ربى ان أتحلى بتلك الكلمات التى يتمناها الجميع وعشت رعبا حين أذكر كلمات أخرى ..
فنحن نعيش بداخل دائرة الكلمات أما ان نتحلى بكلمه او نمر عليها مرور الكرام..
وتقودنى الفكره الى أن اتكلم كل مره عن كلمه أراها تلمع فى تلك الدائره وسأستشهد كم ذكرها الاخرين من الأدباء، وأتمنى ان تساعدونى فى أن ارى كلمات أخرى قد تسقط منى سهوا أو تعايشتوا انتم بداخلها فأثرت بكم لحظاتا أو سنوات...
سأنتظر مراسلتكم على تلك الكلمات أنتظر ايضا مساعدتكم فى كلمات لم أمر عليها ومررتم انتم بها ...

ملحوظة: بين السطور عمود كتبته الكاتبة مى حرحش لمجلة كلمتنا عدد أكتوبر ... مى حرحش تهوى كتابة الشعر والخواطر ... وكانت المشرفة على باب الأدب بمجلة كلمتنا ... وهى الأن تقدم برنامج فى أذاعة بنات وبس.

وفى النهاية ... مى ... أحترم كلماتك.

الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

اقروا حوارى مع الكاتب محمد التهامى ... جريدة القاهرة عدد النهاردة


موضوع كتبته الصحفية أمل صالح عن مدونتى "نــــدى الأيام"


جريدة القاهرة عدد النهاردة
ملحوظة : أشكرك جدااا يا أمل ... بجد كانت مفاجئة حلوة قووووووى.

الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

تنازلنا عن الاخلاق ..فتنازلت عنا البطولة...وشكرا بوجي !! ... بقلم : محمد شبل


تعمدنا ان لا نكتب عن المباراة الان، وانتظرنا قليلا لنرى رد فعل الجميع عقب الانتكاسة الكبرى، والحمد لله كل شيء ظهر امامنا، وتستمر الامراض التي نعاني منها.
هنا على الجروب الخاص بباب الرياضة لمجلة كلمتنا "ملعوبة" نادينا واستغثنا بالجميع بان نتمسك بالاخلاق والقيم واي لاعب يتعدى حدوده يتم الاستغناء عنه فورا، ولكن ظهرت الاصوات تتهمني بالتعصب وتؤكد اني اهاجم بوجي لاني اهلاوي وهو زملكاوي، وانه ايه يعني يشتم مدرب بلفظ وحش، عادي سامحوه ولا انتوا يا اهلاوية مش عايزين حد زملكاوي يلعب في المنتخب.
وفي حقيقة الامر لم يكن اعضاء الجروب فقط من يعارضوني بل وصل الأمر الى الاعلام المرئي، وتحديدا برنامج خالد الغندور عندما طالب الجميع بمسامحة بوجي، واكد انه لابد ان نسامحه هل تدرون ما ذا كان تبريره، اعاد لقطات للاعبي الاهلي وهم يقولون الفاظ سيئة للحكم !!!!
للاسف هذه هي ثقافتنا وهذة هى عاداتنا لم تتغير، ندخل الاهلي في الزمالك في الاخلاق وكله كوكتيل وعلى مزاج الذي يتذوقه، نخلط الاوراق لكي نضع المبادىء التي تعجبنا.
للاسف تنازلنا عن الاخلاق وعن جزء من كرامتنا وسامحنا بوجي وقال لي احد اعضاء الجروب على مسج خاص ( بوجي يعمل اللي عايزه مش جاب جونين عايز ايه اكتر من كده ؟؟)...ونحن نفس الاشخاص الذين دافعنا عن الاخلاق في كأس افريقيا 2006 وطالبنا باستبعاد ميدو لانه هاجم الكابتن حسن شحاتة في ذلك الوقت ...فما النتيجة...فوزنا بالكاس امام خصم اقوى مننا بكثير وبلاعبين اقل من مستوى النهائي ....
شكرا بوجي لانك اثبت كلامي واثبت توقعي ان مجرد نزولك في قائمة المنتخب فسنخسر، لانه لا مكان لأنتصار مع وجود قلة الادب في مكان واحد...شكرا بوجي لأنك اعطيت الجميع درسا ان يتمسكوا بالمبادىء والاخلاق حتى ننجح في اي مجال في حياتنا...شكرا بوجي لانك دافعت عني بعد الهجوم الذي تعرضت اليه شخصيا وهاجمني الكثير في مقالتي السابقة بتعصبي لاني لم ارغب في وجودك في المنتخب... وفي النهاية ''إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا''.
ملحوظة : محمد شبل يكتب فى مجلة كلمتنا والمشرف على باب الرياضة بنفس المجلة والذى يحمل أسم ملعوبة ... تابعوا باب الرياضة ومقالات محمد شبل.
وده لينك جروب ملعوبة :

الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

غريبة الناس ... أغنية جديدة وسط أغانى مكرره


غريبة الناس أغنية جديدة تؤكد على أن الأغنية ممكن تنجح جدااااا حتى لو كانت مش أغنية موجه للحبيب، يعنى طول النهار أغانى حب وهجر وخصام وصلح شغاله طول النهار فى التليفزيون، وتلاقى فى وسط كل ده أغنية رقيقة زى غريبة الناس، واللى الحقيقة أول ما سمعتها قبل ما تتصور من شهور توقعت من كلماتها أنها بتتغنى برضه للحبيبة الخائنة اللى سابت حبيبها، لكن جاء تصوير الأعنية عكس تصورى الأول للأغنية واللى بيغنيها أخ لأخوه اللى ضحى علشانه كتير وبيعاتبه فيها على جحوده معاه، فكرة أنك تحول أغنية ممكن تتغنى للحبيب الى أغنية موجه للأخ أو الأم أو الأب أو الأبن زى أغنية عمرى معاك لأنغام أو حتى الوطن زى أغنية بحبك وحشتينى للشاعر أيمن بهجت قمر والملحن وليد سعد واللى بيتعاونوا ويقدموا لنا دلوقتى غريبة الناس أعتقد أنها فكرة ناجحة وبتدى للأغنية بعد أعمق وأصدق وأنجح وبتأكد على أن الناس فى حياتنا مش بس الحبيب اللى اتهرينا غنى ليه، لا فى ناس كتير برضه تستحق الغنى ليهم.

ملحوظه : تحية للمخرج فادى حداد.

الجمعة، 2 أكتوبر، 2009

ليلى مراد فى حنين


يُقام يوم الأحد القادم الموافق 4/10حفل توقيع كتاب "ليلى مراد سيرة حياة" للكاتبة حنان مفيد فوزى وذلك فى مكتبة حنين بجاردن سيتى الساعة الثامنة مساءا.
يقع الكتاب فى عشرة فصول تتناول حياة ليلى مراد الاجتماعية، وعلاقاتها الإنسانية التى جمعتها بطبيبها الخاص، ومصممة أزيائها هدى النجارى التى اشتهرت بتصميم أفخم أزياء ليلى مراد.
الكتاب يتناول أيضا قصة إسلام ليلى مراد ومطاردة إسرائيل لها، والحب فى حياتها، كذلك تناولت الكاتبة علاقة ليلى مراد بالعديد من الشخصيات مثل فطين عبد الوهاب وزينب ابنة شقيقتها ومديحة يسرى وهدى النجارى والدكتور جابر البلتاجى والإعلامية آمال فهمى.

هند صبرى تعلن بأعلى صوت فى رمضان القادم ... "عايزه أتجوز"


هتشوفوا هند صبرى رمضان الجاى ان شاء الله فى عمل جديد للتليفزيون اسمه "عايزة أتجوز" وهو عن كتاب صدر منذ عام تقريبا للكاتبة غادة عبد العال والمأخوذ عن مدونة لها تحمل نفس الأسم.
وذلك بعد أن تحمست لنشرها دار الشروق، والأن يتحمس المنتج طارق الجناينى لأنتاجها تليفزيونيا، وتقوم الأن الكاتبة غادة عبد العال بكتابة السيناريو والحوار للمسلسل، ولم يتحدد المخرج حتى الأن ولا باقى فريق العمل.