الخميس، 30 سبتمبر 2010

شغل يد فى مكتبة بدرخان


تنظم مكتبة بدرخان سوق شهري تقيمه جماعة "شُغل يد"، وذلك خلال ايام الخميس و الجمعة و السبت الموافقين 7 و 8 و 9 اكتوبر.

يتضمن المعرض اكسسوارات - خزف- نحاس- عجينة ورق- جلد-سلك - شمع.

و سيُقام على هامش المعرض يوم الجمعة الموافق 8 أكتوبر ورشة رسم و تلوين مجانية للأطفال من رواد المكتبة.

مواعيد زيارة المعرض من الساعة الثالثة ظهراً و حتى الساعة الحادية عشر مساءاً.

الملكة رانيا فى نيويورك للعمل والعلاج


بعد شعورها بعدم انتظام فى دقات القلب، قامت الملكة رانيا العبدالله زوجة العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى بالخضوع الى عملية قسطرة فى القلب، ويتوقّع أن تغادر المستشفى خلال يومين لتعود إلى الأردن في نهاية الأسبوع الحالي.
فحسب موقع CNN أكد الأطباء المعالجون لجلالة الملكة أنها في صحة ممتازة. وستغادر المستشفى خلال يومين لتعود إلى الأردن لمزاولة نشاطاتها كالمعتاد.
جاء ذلك خلال زيارة العاهل الأردني إلى نيويورك، وذلك لرئاسة الوفد الأردني لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وكانت الملكة رانيا قد قامت بأطلاق عدة مبادرات تهدف إلى القضاء على الفقر والأمية، والتعليم، كانت آخرها في زيارتها الأخيرة إلى نيويورك، إذ سلمت الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، رسالة تطالب زعماء العالم بضرورة توفير فرصة التعليم لنحو 69 مليون طفل هم حالياً خارج المدرسة.

بعد تراجع دور الأسرة والأصدقاء والطبيب النفسى ... المستشار العاطفى ... حلال للمشاكل ولا مجرد فضفضة





كثيرا ما نصادف فى حياتنا العديد من المشاكل التى تؤرقنا وتؤثر على علاقتنا بالأخرين، قد نشعر خلال تلك الأزمات بضعف يستلزم وجود الأخر فى حياتنا ليأخذ بأيدينا ويرشدنا الى الصواب ويساعدنا على تخطى المحنة فى سلام، وقد يتمثل هذا الأخر فى قريب أو صديق أو حتى طبيب نفسى، ولكن الجديد الأن هو وجود ما يسمى بالمستشار العاطفى أو الأنسانى وهو الشخص الذى يقدم للأخرين خدمة تتمثل فى حل مشكلاتهم عن طريق الأستماع اليهم ومحاولة ايجاد الحلول والتى تبنى فى أغلب الأحوال على خبراته الحياتية والشخصية بعيدا عن التخصص والشكل الأكاديمى فى أمتهان هذة الوظيفة لتجد أمامك كل يوم عددا لا بأس به من المشاكل المرسلة اليه ورده عليها عبر الموقع الألكترونى الخاص به أو على الفيس بوك.

والسؤال الذى قمنا بطرحه هل يتعين على صاحب هذة المهنة دراستها دراسة أكاديمية أم أنه لا يحتاج الا الى الموهبة والفطنة والذكاء مضافا اليها خبراته الشخصية معتمدا فى ذلك على الكاريزما الخاصة به ليصبح مؤهلا الى حل مشاكل الأخرين.

أمل محمود خبيرة العلاقات الأنسانية تحدد شروط ممارسة وظيفتها فى عدة نقاط قائلة :

من وجهة نظرى أنه لابد وأن أكون ملمه بالعديد من الأمور ولدى قدرة جيدة على التحليل وسرعة الفهم والبديهة والتواصل مع الناس ومعرفة كيفية توفير عنصر الراحة لديهم.

أما عن أهمية الدراسة الأكاديمية فتؤكد قائلة :
الدراسة الأكاديمية وحدها لا تكفى وقد تستبدل بالقراءة وعمل الأبحاث والأطلاع المستمر على أحدث الأبحاث العلمية فى مجال العلوم الانسانية كما أفعل أنا، فأنا قارئة جيدة لكل ما ينتج عن البشر من فكر ودراسات.

وتضيف أمل محمود مشيرة الى عدم أشتراط القنوات التخصص العلمى لأجازة الظهور على شاشتها حيث تقول :
القنوات تسعى لتقديم ما هو جديد ومفيد للناس بغض النظر عن التخصص الأكاديمى، فهناك الكثير ممن يحملون شهادات ويفتقدون للموهبة والقدرة على التحليل، فتصبح حواراتهم لا معنى لها ولا توصل معلومة مفيدة للمشاهد.

وعن تراجع دور الطبيب النفسى تؤكد :
فكرة الطبيب النفسى فى مجتمعتنا العربية مازالت غير مستساغة ومرتبطة دائما بالمرض النفسى والأفلام التى تقدم الطبيب النفسى على انه مريض أكثر من المرضى، هذا بالاضافة الى عدم كفاءة الكثير من الأطباء النفسيين وفشلهم مع من يلجأ لهم باستثناء المحترمين الناجحين فى عملهم وهم معرفون بالأسم ولكن هناك الكثير من الناس لا يستطيعون تحمل نفقات مثل هؤلاء الأطباء، لذلك يلجأ الناس للكاتب المتخصص فى العلاقات الانسانية لأنه بعيد عن شبهة المرض التى تلحق بمن يلجأ لطبيب نفسى وفى نفس الوقت نحن نقدم الاستشارات مجانا، أما عن الرخصة للعمل فى هذه المهنة فهى حب الناس والحكمة والقدرة على استقراء الأمور وتحليلها تحليل دقيق للخروج بنتيجة مفيدة وعملية.

"نستطيع أن نصف عمل خبير العلاقات بأنه عمل دجالين وكلام فاضى وهذا ما يجعلنى أرفض أن أخذ مقابل مادى حتى أستطيع أن أنظر الى نفسى فى المرأة".
هكذا صرحت مروة رخا مستشارة العلاقات العاطفية فى بداية حديثها معنا وأضافت :
عادة ما يلجأ الناس الينا تجنبا للذهاب الى الطبيب النفسى الذى غالبا ما يتحدث الى المريض بالعلم والمنهج عكس المستشار العاطفى الذى يتحدث من واقع خبرته الحياتية لأن مشاكل مجتمعتنا العربية ليست موجودة فى الكتب.
الى جانب ان الأنسان يفضل الا يظهر لمن يستشيره فى خصوصياته فيفضل الأختفاء وراء شاشة تليفزيون أو الكمبيوتر الذى يستخدمه فى أرسال أيميل يحمل مأساته وهذا كله عكس ما يحدث عند اللجوء الى الطبيب النفسى الذى يستلزم عمله حضور المريض لجلسات يحددها الطبيب ليجد نفسه متورطا فى البوح بأسراره أمام شخص غريب.

كما شددت رخا على قدرة أى أنسان على حل مشاكله بنفسه بعيدا عن اللجوء للأخرين حيث قالت :
الله سبحانه وتعالى عندما أتى بنا الى هذة الحياة خلق بداخلنا كل الأجابات على جميع أو أغلب الأسئلة التى تؤرقنا، فأستطيع أن أجزم بأن فطرتنا "زى الفل"، والذى يغير هذة الفطرة هو كثرة النصائح التى تسدى الى الأنسان عندما يتخطى مرحلة عدم الأدراك أثناء طفولته ليجد نفسه محاصرا بعبارات كثيرة أغلبها تحتوى على كلمات مثل "عيب وميصحش" ويظل الأنسان يُلقن طوال فترة طفولته ما يجب عليه فعله ممن حوله فكيف يستطيع هذا الأنسان بعد ذلك وتحديدا عندما يملك قراره حل مشاكله.

أما عن عدد الأستشارات التى يستقبلها البريد الألكترونى الخاص بها أكدت رخا على أنه يتراوح ما بين 20 – 50 مشكلة.

ومن جانبه أوضح دكتور مدحت عبد الهادى مستشار العلاقات الأسرية قائلا :
للأسف أصبح هناك فوضى كبيرة فى ظهور غير المتخصصين فى وسائل الأعلام المختلفة لحل مشكلات الناس، وأرى أن هذا لن يتوقف الا فى حالة وضع معايير ثابته كالمرور بأختبارات تحددها الجهات المعنية بذلك.

قبل ما أجرؤ على حل مشاكل الناس – والكلام لازال على لسان دكتور مدحت عبد الهادى - يجب على أولا أن أفهم معنى الصحة النفسية الى جانب تفهم تركيبة المريض النفسية قبل أعطاء الحل، وبالمناسبة أنا لست حلال للمشاكل فأحرص دائما على محاولة أكتشاف نمط الشخصية الى جانب محاولة مقابلة الطرف الأخر للمشكلة تجنبا للأستماع الى طرف واحد والذى يؤدى بالضرورة الى تعقيد المشكلة بشكل أكبر.

وبسؤال دكتور هالة حماد أستشارى طب نفسى أطفال ومراهقين وعلاج أسرى عن تراجع دور الطبيب النفسى تحدثت قائلة :
أعتقد أن جزء من المشكلة يكمن فى الطبيب النفسى حيث أنه فى أحيان كثيرة يرفض أن يكون حلال للمشاكل، وهذا النوع عادة ما يلجأ الى الدواء فى علاج المريض أختصارا للوقت والمجهود.

وتضيف : أما عن أهمية التخصص والتى يفتقدها هؤلاء الذين يطلقون على أنفسهم مستشاريين فى العلاقات الأجتماعية فهو عامل أساسى ومهم فى التعامل مع الشخص صاحب المشكلة والذى غالبا ما ترجع أزمته الى عوامل نفسية توازى العامل الأجتماعى، فيجب على المعالج للمشكلة هنا أن يكون ملم بما يسمى العلاج الأسرى، فلا أستطيع أن أعالج جميع الحالات بنفس الطريقة وذلك لأختلاف الرؤية والبيئة المحيطة بكل أسرة.
بالأضافة الى أننا لا نستطيع أن نقدم نصيحة مبنية على مجموعة معلومات قليلة وعادة تكون من طرف واحد لأن الموضوع فى النهاية أشبه بقطع البازل يجب أن تكتمل حتى تتضح الصورة كاملة.


وتؤكد دكتور هالة حماد على أن أغلب البرامج التليفزيونية لا تشترط وجود شهادة علمية تفيد بأهلية هؤلاء المستشاريين للظهور على شاشتها حيث أوضحت :
نحن نحتاج الى نوع من الرقابة والتى من شأنها تحديد الأشخاص المؤهلين للقيام بهذا الدور الخطير والذى قد يضر المشاهد بنفس درجة أفادته له وذلك اذا ما نقلت معلومة أو نصيحة خاطئة.


وتشير دكتور هالة حماد الى أسباب أقبال أصحاب المشاكل على هذة الأستشارات مؤكده :
هذا يرجع الى غياب المثل الأعلى داخل الأسرة، فالأب والأم هذة الأيام مشغولون بعملهم وتحصيل الأموال خارج المنزل لتوفير حياة أفضل لأبنائهم ومن هنا يضطر الشباب الى اللجوء الى غير المؤهليين الى جانب عزوف الناس عن اللجوء الى الطبيب النفسى وذلك لنظرة مجتمعتنا السلبية لهذا الشخص على أنه قد دخل طور الجنون.

"أعتقد أننا لا نستطيع أن نطلق صفة المهنة على من يعمل مستشار عاطفى أو أجتماعى، وخاصة اذا كانوا يعتمدون فى عملهم على الخبرات الشخصية بعيدا عن الدراسة العلمية".

هكذا أستهل أسلام فاروق ( 27 سنه) حديثه معنا وأضاف :
الخبرة الحياتية متوفره لدى أغلب الناس، وقد يتمثل هؤلاء فى الأصدقاء والأقارب، فاذا كنت فى حاجه الى استشارة شخص ما فى مشكلة أعانى منها فلماذا اذن لا أستشير أحد أقاربى أو أصدقائى فأعتقد أنهم الأقرب لى والأكثر ألماما بظروفى وشخصيتى.

وتشاركه الرأى رشا (22 سنه) وتضيف :
عندما أصادف أى مشكلة بينى وبين خطيبى وأشعر أننى أحتاج الى أن أشكو الى شخص ثالث يقوم خطيبى بلعب دور هذا الشخص ويستمع لى ولشكوتى متقمص دور المحايد وقد أتت هذة التجربة بنتائج جيدة ترضينى وترضيه وفى نفس الوقت لا يدخل ثالث بيننا.



وتعترض جاكلين يوسف (32 سنه) قائلة :
لا يوجد ما يمنع أن أحتاج يوما ما الى استشارة أحد المتخصصين فى مشكلة ما ولكن بالطبع بعد التأكد من جديته ودرجته العلمية، وبالمناسبة لقد مررت بالفعل بهذة التجربة من قبل وأعتقد أن أستشارته أفادتنى بشكل كبير حيث وجه لى عدد من النصائح والتى من شأنها تغيير بعض العيوب فى شخصيتى والحمد لله تغلبت عليها تماما.

وفاة مصممة الأزياء الفرنسية كاثرين والكر


بعد صراع مع المرض توفيت عارضة الأزياء الفرنسية كاثرين والكر عن عمر يناهز 65 عاما، وكانت والكر مصممة الأزياء الخاصة بالأميرة ديانا حيث بدأت العمل مع ديانا بعد زواجها بثلاث شهور من الأمير تشارلز في عام 1981 وصممت عددا من الملابس الشهيرة للأميرة الراحلة.

ومن المعروف أن الأميرة ديانا كانت قد توفيت أثر حادث سيارة فى باريس عام 1997 وهى ترتدى فستانا أسود من تصميم والكر.

ولدت كاثرين فى فرنسا فى يونيو عام 1945، درست الفلسفة وعلمت نفسها فن تصميم الأزياء، بدأ أحترافها لمهنة تصميم الأزياء بعد وفاة زوجها جون والكر عام 1975 وكانت قد أتمت الثلاثون عاما وأصبحت أرملة تعول طفلتين.

فبدأت حياتها العملية بتصميم الأزياء للأطفال وبيعها، ثم تحولت بعد ذلك الى تصميم أزياء السيدات وخاصة السواريهات وفساتين العرائس.

الجمعة، 24 سبتمبر 2010

لجوء الملايين الى تويتر لمواجهة أزمة الفيس بوك ... موقع مجلة كلمتنا



بعد تعرض موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" لأنهيار أمام كثير من المستخدمين بالأمس قام كثيرين من محبى الموقع الشهير باللجوء الى ثانى أهم شبكة أجتماعية وهى "تويتر"، وذلك للحديث عن الضربة القوية التى تعرض لها الفيس بوك.
فحسب موقع CNN صرحت المتحدثة باسم الموقع في رسالة بالبريد الإلكتروني قائلة : "لقد واجهنا اليوم (الخميس) صعوبات فنية تسببت في عدم قدرة العديد من المستخدمين على الولوج إلى صفحاتهم في الموقع.. لقد تم حل المشكلة ويمكن لأي شخص أن يلج إلى صفحته في الموقع.. نقدم اعتذارنا على أي إزعاج."

وكانت المشكلة في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الذي يضم أكثر من 500 مليون مشترك بحيث أصبح أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، قد بدأت في وقت مبكر من مساء الخميس، واستمرت لعدة ساعات.
هذا وقد قام عدد من مشتركى ومطورى الفيس بوك بالتعليق على ما حدث فى المدونة الخاصة بهم فقال أحدهم : " إن الموقع يواجه مشكلة "كمون وخمول"، أو "تأخير" في منصة عمله، غير أن بعض الفنيين أشاروا إلى أن التأخير في منصة عمل المطورين ليست هي على الأرجح السبب وراء المشكلة برمتها".

كما علق الكثير في تويتر ساخرين بشأن مستقبل بعض الألعاب في الفيسبوك، مثل حيوانات "الفارمفيل".

على أن أحدهم أرجع سبب المشكلة الى دخول مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ قائمة أثرياء الولايات المتحدة، وتبرعه لمدرسة بمبلغ 100 مليون دولار.
فقد شهدت ثروة زوكربيرغ زيادة تعتبر الأكبر بين كل أثرياء الولايات المتحدة الأمريكية، فرغم وجوده في المرتبة 35، شهدت ثروة زوكربيرغ ارتفاعا بنسبة 245 في المائة.

الأربعاء، 22 سبتمبر 2010

"نغم مصرى" .... فى ساقية الصاوى


أقام فريق "نغم مصرى" أمس حفلاً غنائيًا بساقية عبد المنعم الصاوى قدم من خلاله مجموعة من أهم أغنياته مثل: هنغنى - بحلم إنى فى اسطنبول - مش مهم - أنا روحت القلعة.

يُذكر أن فريق نغم مصرى تكون عندما التقى "أوسو وشربينى" عن طريق الصدفة التى كانت سببًا فى تكوين هذا المزج الفريد من نوعه بين الموسيقى الشرقية والغربية.
بعد الحصول على الجائزة الأولى فى العرض الأول بالقلعة قامت "نغم مصرى" بتقديم عروضها بانتظام فى دار الأوبرا بالقاهرة.

المزج الموسيقى الذى يميز "نغم مصرى" هو جزء مستقل من أعمال الفرقة، فهناك عروض الآلات الغربية (طُبَل وجيتار)" وعروض الآلات الشرقية (عود وقانون)، وأحيانًا يتم المزج بين النوعين، كما يتم تقديمها كُلٌّ على حِدَةٍ.

وأكثر ما يميز "نغم مصرى" موضوعات الأغنيات التى تقدمها فهى تعبر تمامًا عن الواقع المصرى السياسى والاجتماعى من خلال أشعار كُتَّاب مهمين أمثال صلاح جاهين، وأمل دنقل، وعماد عبد المحسن، وكذلك من خلال موسيقى مبتكرة ومختلفة عن النماذج المقدمة فى مصر.

بالون صديق للبيئة فى العاصمة الفرنسية



هل يأتى اليوم الذى من الممكن أن تتخيل فيه بالونا محلقا فى الهواء يطلعك على مدى جودة الهواء يوميا، أدعوك الأن أن تلقى بأندهاشك جانبا حتى تستطيع أن تصدق ما يفعله الفرنسيون.

فحسب موقع CNN قام الفرنسيون بتصميم بالون هيلوين يبلغ عرضه 22 مترا، وارتفاعه 32 مترا، وذلك بتقنية تجعله يقيس جودة الهواء حيث يتحول الى اللون الأخضر عندما يتمتع الهواء بجوده مثالية، والى الأحمر فى حالة تلوثه بحيث يعبر اللون الأحمر عن أسوأ حالات الهواء، والى اللون البرتقالى فى حاله تأرجحه ما بين الجيد والسيئ أى يكون بحاله متوسطة الجودة مما يجعله بالون صديق للبيئة، هذا الى جانب أعتباره عامل جذب سياحى مهم يتيح مشاهدة باريس من مستوى مرتفع.

الثلاثاء، 21 سبتمبر 2010

د. مصطفى عطية للحياة والناس ... لوحة زهرة الخشخاش مزيفة ... "موقع كلمتنــا"




كشف د. مصطفى عطية مدير معمل كشف تزوير الأثار بكلية الأثار جامعة القاهرة عن مفاجأة كبيرة بالأمس تتعلق باللوحة المسروقة (زهرة الخشخاش) مؤكدا على أنها نسخة مزيفة بنسبة 80% وليست الأصلية التى رسمها الفنان الشهير فان جوخ، حيث أن جميع طرق الكشف التى طبقت على هذة اللوحة غير متخصصة، ولم تتعدى الفحص المرئى، الى جانب عدم سفر هذة اللوحة تحديدا الى أكثر من معرض دولى.

كما شدد عطية على ضرورة القيام بجرد شامل لجميع اللوحات فى قطاع الفنون التشكيلية، على أن يتولى هذة المهمة الجهاز المركزى للمحاسبات.

جاء ذلك ضمن فقرات حلقة الأمس من برنامج الحياة والناس للأعلامية رولا خرسا.

ليعارضه الرأى د. أحمد نوار رئيس قطاع الفنون التشكيلية حيث أكد على أن وزارة الثقافة هى الجهة الأجدر بالقيام بهذا الجرد لما يحتاجه من متخصصين فى حين لا يملك الجهاز المركزى للمحاسبات هؤلاء المتخصصون.

كما أشار د. نوار أن لوحة زهرة الخشخاش كان قد سرقت قبل ذلك، وتحديدا فى عام 1977 وعند عودتها فى عام 1979 تم فحصها جيدا، وتم ذلك بأشرافه حيث قام بفحصها بنفسه عن طريق أخذ صورة لها من عدة مناطق وتم تكبيرها حوالى 20 مرة أكبر من حجمها الأصلى وقام بفحصها ومقارنتها بكتاب عن فان جوخ، والذى أكتشف من خلاله أن فان جوخ كان لا يفضل أستخدام الألوان السائلة حيث كان يضع معجون اللون مباشرة على اللوحة دون تخفيفه وهذا ما كانت علية اللوحة وقت فحصها فكانت مرسومة بشكل يشبه النحت البارز مما يؤكد أنها النسخة الأصلية.

كما أكد د. نوار فى نهاية الفقرة على أن اللوحة كانت ضمن اللوحات المشاركة فى معرض بأيطاليا من حوالى 4 شهور، وهو معرض دولى متخصص.
ممكن تقروا الموضوع على موقع كلمتنا فى اللينك ده:

http://www.kelmetnamag.com/klamlek/kelmetna/?action=showarticle&id=1657

الاثنين، 13 سبتمبر 2010

شويـة غُنـــا ... منى عبد الغنى ... أصحاب

السبت، 11 سبتمبر 2010

بعد سنوات من التراجع والنمطية ... "أهل كايرو" على قمة الهرم الدرامى ليثبتوا أن الدراما المصرية لازالت قادرة على المنافسة والريادة.





اذا أردت أن تتعرف على كواليس العمل الصحفى بكل ما فيه من صنع الخبر حيث الفضول مضافا اليه قليل من المبالغة والحبكة الصحفية وأحيانا التزييف، واذا أردت أن تشاهد بعض من أعتصامات شباب الصحفيين وغيرهم للحصول على أبسط حقوقهم، وان كنت من متابعى صفحات الحوادث حيث الجرائم الممزوجة بدم النساء اللاوتى صنعهن تزاوج المال بالسلطة مع قليل من الشهرة والنجاح الزائف، اذا تمنيت أن ترى ضابط المباحث المخلص لعملة نزيه الأخلاق والطباع، وعلى الجانب الأخر شاعر العامية رقيق المشاعر موظف الحكومة البسيط الذى لا حول له ولا قوة ولا يملك شيئا سوى دماثة خلقة وقدرا كبيرا من النبل لم يعد موجودا من الأساس.

اذا بحثت عن صورة درامية جيدة وقصة متماسكة الأركان صاغها مخرج محترف واعى دارس موهوب صاحب رؤية.

واذا أشتقت الى رؤية تمثيل من النوع الرفيع الراقى، وتشوقت الى سماع أغنية لا أجد أبلغ ولا أعمق منها تعبيرا عن الواقع غريب الأطوار الذى نعيشه ونصادفه كل يوم، وتستمع اليها بصوت أكثر المطربين أحساسا وموهبة حيث كلمات شاعر مصر الأول وألحان موهوب ملحنى الوطن العربى.

اذا أردت كل ذلك .... فأرجوك شاهد مسلسل "أهل كايرو".

أهل كايرو ....

المخرج محمد على :


مفاجأة هذا العام الحقيقية مع أحترامى الكبير للمخرج محمد ياسين صاحب مسلسل الجماعة، ولكن محمد على هنا فى أهل كايرو مدهش بكل معانى الكلمة ... ويعتبر أهل كايرو ثانى عمل له فى الدراما التليفزيونية بعد أن نجح نجاحا كبيرا العام الماضى ولفت الأنظار اليه فى مسلسل حكايات وبنعيشها للنجمة ليلى علوى وعلى وجة التحديد فى الحكاية الثانية "مجنون ليلى" ليأتى هذا العام ويتوج نجاحه بنجاح أكبر لنتأكد من أننا نقف أمام مخرج كبير يختار نصوصه بعناية وحرفية شديدة الى جانب تمتعها بقدر كبير من رهافة الحس الممزوج بشجن كبير أصاب أبطاله من قسوة ما يعانون.
واليوم فى أهل كايرو يخرج محمد على مسلسل درامى بدرجة فيلم سينمائى تشويقى درامى رومانسى وأحيانا لايت كوميدى أستخدم فيه كل أدواته كمخرج سينمائى تخطى نجاحه التليفزيونى حتى الأن نجاحه السينمائى الذى لا أذكر منه الأن سوى فيلم "لعبة الحب".
لنجد أمامنا فى أهل كايرو صورة جديدة تماما على شاشة التليفزيون حيث التفاصيل جيدة الصنع، وأستخدام الفلاش باك دون الأخلال بالعمل أو التشويش على المشاهد، وتقسيم الشاشة الى بعدين مختلفين، كل هذا جعل محمد على هو أفضل مخرجى هذا العام على الأطلاق ولا ينافسه سوى محمد ياسين فى "الجماعة"، والعظيم خيرى بشارة فى "ريش نعام".

الكاتب والسيناريست بلال فضل :

تفوق على نفسه، ولكن السؤال أين كانت كل هذة الموهبة قبل "أهل كايرو"، فما بين خالتى فرنسا، صايع بحر، أبو على، حرامية فى كجى تو وحتى فى التجربة الدرامية الأولى من خلال مسلسل "هيما" لم أجد هذا الكاتب العظيم الكبير الموهوب بحرفية شديدة سوى فى فيلم واحد من الناس والأن برائعة أهل كايرو.

النجم خالد الصاوى :

كيف لا ينجح وهو أحد النجوم القلائل الذين بدأوا السلم من أوله وصنعه نجاحهم بخطى صغيرة ولكنها ثابته الى حد كبير، العام الماضى وفى زحمة مسلسلات رمضان أستطاع أن ينجح وبقوة من خلال مسلسل "قانون المراغى"، واليوم يؤكد النجاح ب "أهل كايرو" ليصبح أسم خالد الصاوى بمثابة علامة الجودة لأى عمل نشاهده فيكفى أن ترى أسم خالد الصاوى على أى عمل لتضمن على الفور أنك ستشاهد ما يستحق، ساعده فى كل هذا كونه فنان مثقف وواع.

النجمة رانيا يوسف :

نجمة رمضان هذا العام سواء فى "أهل كايرو" أو حتى فى مسلسل "الحارة" ورغم أختلاف الدورين الا أنها تألقت تماما فى كل منهما، وفى أهل كايرو لا تستطيع أن تتخيل ممثلة غيرها تقوم بدور "صافى سليم".
حيث كانت جميع مشاهدها عميقة ومؤثرة وخاصة مشاهد تصور قتلها التى جاوزت الثلاث مشاهد تقريبا فنفذتها بمساعدة المخرج محمد على بحرفية شديدة، هذا الى جانب تدرج أدائها فى المشهد الواحد مابين الشراسة والطيبة والترقب والخوف والندم والحسرة.
فنجحت رانيا يوسف وأستطاعت هذا العام أن تضع السطر الثانى لمشوارها الفنى فى ثبات ووعى شديدين، وذلك بعد أن تألقت العام الماضى فى مسلسل "حرب الجواسيس"، ومسلسل "حكايات بنعيشها" فى الحكاية الثانية "مجنون ليلى" حيث التجربة الأولى لها مع المخرج محمد على، والذى أستطاع أن يرسم لها شكلا جديدا سواء العام الماضى فى دور زوجة الأخ الشريرة المسيطرة، وحتى هذا العام فى دور "صافى سليم".

الفنانة كنده علوش :

فنانة رقيقة صاحبة وجة ملائكى قد يحصرها لسنوات فى دور الفتاة الرقيقة الطيبة المثالية، لعبت الدور بأدراك وموهبة كبيرة فأصبحت مكسبا جديدا للدراما المصرية، رغم تحفظ الكثيرين على كونها تلعب دور صحفية سورية – مصرية ولكن هذا ساعدها كثيرا خصوصا فيما يتعلق باللهجة المصرية التى لم تتقنها تماما.

الفنانة كارولين خليل :

تألقت هذا العام فى أكثر من عمل حيث شاهدنها أيضا فى مسلسل "قصة حب" فى دور السيدة المحجبة، ولكنها فى أهل كايرو نجحت فى أن تجسد شخصية مديرة أعمال "صافى" وشريكتها الأساسية فى كثير من أحداث المسلسل، فلعبت الدور بمنتهى النعومة ودون مبالغة فى الأداء، وأكدت نجاح العام الماضى فى مسلسل "خاص جدا".
ففى أهل كايرو كان لها أكثر من مشهد يعد "ماستر سين" لها سواء أمام النجم خالد الصاوى أو أمام النجمة رانيا يوسف.

وأخيرا "أهل كايرو" مسلسل يصعب تصنيفه ولكن من السهل جدا تذوق جمالياته وهى كثيرة، يندرج تحت بند العمل الفنى وفى نفس الوقت جماهيرى، أجتمعت كل عناصره لتشكل نجاحا من الصعب أن يتكرر كثيرا، وكان أبرزها مديرة التصوير الفنانة نانسى عبد الفتاح، وأغنية رائعة للمطرب حسين الجسمى من كلمات الشاعر أيمن بهجت قمر، وألحان الفنان وليد سعد، أيضا لعب "الكاستنج" دورا كبيرا فى تميزه فكشف لنا عن عدة مواهب تدخل فى مصاف العبقريات وعلى رأسها الفنان الكبير الوجة الجديد "جميل برسوم" فهو مفاجأة المسلسل المدهشة.

الخميس، 9 سبتمبر 2010

العـــــار

عار مصطفى شعبان أبقى وأقوى من عار نور الشريف ... عندما تفوق التلميذ على أستاذه

من الممكن أن يعترض الكثيرين على هذا العنوان، وذلك لأرتباطهم بفيلم شاهدوه لسنوات طويلة وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا ولايزال، وقد يعترض أخرون من باب حبهم وعشقهم للنجم الكبير نور الشريف، ولكن المقصود هنا ليس المقارنة بين النجم الكبير والنجم الصغير عمرا وتجربة مقارنة بأستاذه، فالمقصود هى التجربة بشكل عام، فلا نستطيع أن ننكر تفوق الكاتب الصغير على والده وأقصد هنا السيناريست أحمد أبو زيد ووالده الكاتب والسيناريست الكبير محمود أبو زيد صاحب القصة الأصلية، حيث أستطاع أن يطور الفكرة ليخرج بها من مجرد العار الى تبعات المال الحرام، وهنا بالتحديد نستطيع أن نرصد أول أخطاء المسلسل فكان من الممكن أن يتم تغيير أسمه الى "الحرام" مثلا بدلا من العار، ولكن من الواضح أن صناع العمل أختاروا الأسم المتعلق فى أذهان المشاهدين فى محاولة منهم لتحقيق نسبة مشاهدة كبيرة، فكل الناس وأعتقد أننى واحدة منهم شاهدت الحلقات الأولى فقط لأرى كيف سيجسد هؤلاء النجوم الشباب أدوار لعبها قبلهم أساتذة ساعدوهم فى بدايتهم وكان لهم فضلا كبيرا فى نجاحهم.
فكنت أشاهد مصطفى شعبان وفى ذهنى بعض من مشاهده أمام أستاذه نور الشريف فى الحاج متولى قبل سنوات، وكذلك أحمد رزق أمامه أيضا فى الرجل الأخر حيث كان أكتشاف المسلسل وقتها.
كما يُعاب على السيناريو بعض المبالغات الدرامية التى أفقدته المصداقية فى عدد من المشاهد مثل مشهد ذهاب "داليا زوجة أشرف" الى الطبيبة النفسية لتعرض عليها أن تتزوج "أشرف" زوجها تعويضا لها عن فقدان ابنتها وتبرعها بقلبها الى ابنها المريض.

العار 2010 .....

المخرجة شيرين عادل :

من الواضح تماما درجة التفاهم الكبير بين شيرين عادل ومصطفى شعبان وأحمد رزق، وليه لأ ؟؟ وهما نجوم سابقين لأهم أعمالها الدرامية، أحمد رزق فى سارة، ومصطفى شعبان فى العميل 1001، فأستطاعت هنا أن تتوج عملها وأدارتها لهم كمخرجه فى تلك الأعمال بمسلسل العار، وأستطاعت أيضا أن تخرج عملا بعيد كل البعد عن التطويل والملل الذى أصاب عددا لا بأس به من الأعمال الدرامية هذا العام ومثل كل عام حيث الثلاثون حلقة المكرره علينا، ونُفذ العار فى 30 حلقة أيضا ولكن حلقات متماسكة وقوية ومليئة بالأحداث.

النجم مصطفى شعبان :

من يتابع أعمال مصطفى يجد أن أسهمه كانت فى القمة فى الحاج متولى فى شخصية "سعيد" ابن نور الشريف لتتراجع قليلا فى مسلسل العميل 1001، وتعود الأن الى الصعود لتتفوق على سعيد فقبل رمضان 2010 كان مصطفى هو "سعيد متولى" واليوم يتفوق "مختار ليل" ويفسح له مكانا بين أرشيف مصطفى الدرامى.
فى بداية المسلسل أُخذ على مصطفى تقمصه بعض الشئ لأداء أستاذه نور الشريف فى الفيلم، وخاصة فى المشاهد التى تتطابق ما بين الفيلم والمسلسل، ولكن بمرور الأحداث وأختلافها أستطاع مصطفى أن يخرج ويتخلص تماما من عباءة نور الشريف ويصبح مختار وليس مصطفى شعبان ذاته، ولا أعلم ما سبب التشابة فى البداية فمن الممكن أن تكون توجيهات مخرج أو هكذا كُتبت الشخصية على الورق بأدق تفاصيلها حتى فى الملابس و"السبحة" التى لم تفارق يده.

النجم أحمد رزق :

لم تختلف تجربة رزق كثيرا عن تجربة مصطفى شعبان حيث النجاح الكبير فى مسلسل سارة أمام النجمة حنان ترك ثم التراجع قليلا فى مسلسل هيما والعودة ثانية فى العار فى دور "سعد"، حيث لم يعد حسن حبيب سارة.
الجديد فى رزق هذا العام هى جرأته فى التحول بالشخصية من الخير والطيبة والتسامح الى الشر المتناهى والحقد الشديد، فأستطاع ببراعه أن يتحول دون أن نفاجئ بشخصيته الجديدة وساعده على ذلك النص والمخرج.

النجم شريف سلامة :


كان مفاجأة العام الماضى فى مسلسل حرب الجواسيس رغم تعرض المسلسل لأنتقادات عديدة تخص السيناريو والأخراج، ولكنه خرج منه نجم معلنا عن نفسه منافسا فى العام القادم، وقد كان على الرغم من مثالية دوره ونمطيته مقارنة بـ مصطفى و رزق حيث يمثل كل منهما دور الشرير والذى عادة يمثل عامل جذب كبير للمشاهدين، وبالفعل كادت أن تتفوق شخصيات مختار وسعد على شخصية أشرف لينقذها شريف بأداء واعى غير مبالغ فيه.

الفنانة درة :

دور يحسب لها بالتأكيد وأنتقل بها من مرحلة فنية الى أخرى، ولكن لازالت " لكنتها " تقف حائلا أمام مصداقيتها خصوصا وهى تلعب دور بنت البلد.

النجمة علا غانم :

أستطاع السيناريو أن يخدم أدائها وشخصيتها التى لعبتها بأتقان لولا بعض الملابس " الأوفر " التى كانت ترتديها والتى لا تلائم الشخصية حيث أنها كانت زوجة للحاج فى بداية الأحداث وهو رجل ابن بلد وكلنا نعلم أن هذة النوعية من الملابس لا تدخل فى عرفهم، وحتى "نديم" زوجها الثانى أيضا.
كما ساعد عدم تواجد شخصيتها فى الفيلم على تحقيق مصداقية ووصول للمشاهد أسرع عكس دور الفنانة درة حيث أجبرت "سماح" على منافسة "روئه" فى الفيلم.

الفنانة القديرة عفاف شعيب :

أختلف الخط الدرامى لدورها تماما عن الفيلم حيث الأم المنكسرة الضعيفة التى لا حول لها ولا قوة الذى لعبته القديرة أمينة رزق، فأستطاعت عفاف شعيب أن تفرض نفسها بطلة وبقوة أمام الأبطال والنجوم الشباب.

وأخيرا مسلسل العار ... مسلسل تجارى كتب بحرفية، ظلمه بعض العناصر مثل الديكور، خدمته أغنية أدم تأليف المبدع أيمن بهجت قمر وألحان وليد سعد، صنع شعبية قوية على الأقل بين أبناء الجيل الذى لم يشاهد أو بمعنى أصح لم يرتبط بـ عارالثمانينات، ولكن بعد الباطنية العام الماضى والعار هذا العام هلى تغزو دراما المخدرات التليفزيون مثلما احتلت السينما فى فترة الثمانينات وأوائل التسعينات.