الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

د. مصطفى عطية للحياة والناس ... لوحة زهرة الخشخاش مزيفة ... "موقع كلمتنــا"




كشف د. مصطفى عطية مدير معمل كشف تزوير الأثار بكلية الأثار جامعة القاهرة عن مفاجأة كبيرة بالأمس تتعلق باللوحة المسروقة (زهرة الخشخاش) مؤكدا على أنها نسخة مزيفة بنسبة 80% وليست الأصلية التى رسمها الفنان الشهير فان جوخ، حيث أن جميع طرق الكشف التى طبقت على هذة اللوحة غير متخصصة، ولم تتعدى الفحص المرئى، الى جانب عدم سفر هذة اللوحة تحديدا الى أكثر من معرض دولى.

كما شدد عطية على ضرورة القيام بجرد شامل لجميع اللوحات فى قطاع الفنون التشكيلية، على أن يتولى هذة المهمة الجهاز المركزى للمحاسبات.

جاء ذلك ضمن فقرات حلقة الأمس من برنامج الحياة والناس للأعلامية رولا خرسا.

ليعارضه الرأى د. أحمد نوار رئيس قطاع الفنون التشكيلية حيث أكد على أن وزارة الثقافة هى الجهة الأجدر بالقيام بهذا الجرد لما يحتاجه من متخصصين فى حين لا يملك الجهاز المركزى للمحاسبات هؤلاء المتخصصون.

كما أشار د. نوار أن لوحة زهرة الخشخاش كان قد سرقت قبل ذلك، وتحديدا فى عام 1977 وعند عودتها فى عام 1979 تم فحصها جيدا، وتم ذلك بأشرافه حيث قام بفحصها بنفسه عن طريق أخذ صورة لها من عدة مناطق وتم تكبيرها حوالى 20 مرة أكبر من حجمها الأصلى وقام بفحصها ومقارنتها بكتاب عن فان جوخ، والذى أكتشف من خلاله أن فان جوخ كان لا يفضل أستخدام الألوان السائلة حيث كان يضع معجون اللون مباشرة على اللوحة دون تخفيفه وهذا ما كانت علية اللوحة وقت فحصها فكانت مرسومة بشكل يشبه النحت البارز مما يؤكد أنها النسخة الأصلية.

كما أكد د. نوار فى نهاية الفقرة على أن اللوحة كانت ضمن اللوحات المشاركة فى معرض بأيطاليا من حوالى 4 شهور، وهو معرض دولى متخصص.
ممكن تقروا الموضوع على موقع كلمتنا فى اللينك ده:

http://www.kelmetnamag.com/klamlek/kelmetna/?action=showarticle&id=1657

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق