الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

السينما الرومانسية ... سينما أونطه


أنه فى يوم الأحد الموافق 1/1/2020 تم انعقاد لجنة الرقابة على المصنفات الفنية وبعد العديد من المباحثات والمناقشات والتى امتدت الى الساعة العاشرة مساءا أسفرت عن العديد من القرارات كان أهمها منع بعض الأفلام من العرض السينمائى والتليفزيونى، مما أثار تساؤلات العديد من الأقلام الصحفية، وتصدر الموضوع قائمة الموضوعات الهامة التى أثارتها برامج التوك شو على جميع القنوات الفضائية منها والأرضية.
وكان من بين هذة الأفلام :
رد قلبى – أذكرينى – رحلة النسيان – نهر الحب – بين الأطلال – الوسادة الخالية – حكاية حب – أحلام عمرنا – أبو على – فى شقة مصر الجديدة وغيرها ..
وقد جاء فى حيثيات القرار أن هذة النوعية من الأفلام تعطل العقول عن الأبداع والأنتاج حيث أنها تصيب المتفرجين بالبلاهه.

وعند سؤالنا الجمهور:
قالت مها 20 سنه : والله أحسن قرار أخدوه السنة دى، أصلا مبقاش فى حد بيدخل فيلم رومانسى، لأن بصراحة رتمها واقع قوى وبترفع الضغط .

كما أيدت ياسمين 21 سنه رأى مها قائلة : دى أفلام عفى عليها الزمن، الواقع مبقاش كده خالص، يعنى نظام بنت الباشا اللى تتجوز ابن الجناينى ده كلام فارغ دلوقتى، يعنى دلوقتى أنجى هى اللى هترفض تتجوز على مش باباها ولا أخوها يعنى هما اللى هيحاربوا القصة.

وتعترض هبه على كلامها قائلة : يا جماعة حرام عليكوا، الأفلام دى هى الحاجة الوحيدة الحلوة فى حياتنا، كمان هيحرمونا منها، ومش هيتبقى لنا غير أفلام أكشن والرعب.

ده كان رأى البنات أما رأى الولاد فقالوا:

أحمد محمود 26 سنة : والله الموضوع مكنش محتاج الرقابة تمنع هى الناس مبقتش بتتفرج على الهبل ده.

ويوافقه كريم صلاح 23 سنه : دى أفلام خيالية، والله لو عملوا أفلام خيال علمى هنصدقها أكتر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق