الأربعاء، 10 يونيو، 2009

أزمة ... شهرزاد


بالأمس كنت أتصفح الجروب الرسمى للفنانة منى زكى على الفيس بوك لمعرفة ميعاد عرض فيلمها الجديد أحكى يا شهرزاد والذى يعد العمل الذى سيعيد منى زكى الى السينما بعد ابتعاد قارب العامين، وذلك بعد عرض أخر أفلامها تيمور و شفيقة للمخرج خالد مرعى.
وفوجئت بكمية هجوم غير عاديه على منى من قبل عدة جروبات أنشئت خصيصا لنقد ظهورها فى أعلان الفيلم بشكل مختلف عما أعتدنا منى عليه وخاصة وهى من أوائل من وضعوا شروطا عديدة لظهورهم على الشاشة.
والذى يعد شئ لا يستحق كل هذا النقد والهجوم الغير مبررين خاصة وأننا لم نشاهد الفيلم بعد، فهو لم يعرض حتى الأن.
فكيف لنا أن نحكم على فيلم لم نراه من مجرد أعلان لا يهدف الا الى الجذب التجارى.
ففوجئت بجروب موجه الى منى زكى وأخر موجه الى زوجها أحمد حلمى، وذلك الأخير أضحكنى كثيرا فهو عبارة عن عملية تحفيز لأحمد حلمى ضد زوجته ليس أكثر ولكن بشكل كوميدى جدا.
يعنى من الأخر يا جماعه الناس دى بتهدى النفوس ليس أكثر.
اللى عايزه أقوله أن منى زكى فنانه تمتهن التمثيل، والمفروض أن الممثل الحقيقى يستطيع تأدية أى دور ولكن من المؤكد دون أسفاف أو أثارة وبشكل غير منفر، ومنى زكى من الممثلات القادرات على تحقيق هذا التوازن.
فمن منا لا يحترم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامه والتى قامت فى العديد من أفلامها بتجسيد العديد من المشاهد التى من الممكن أن تصنف كمشاهد جريئة ولكن كيف؟
هذا هو السؤال ....
ولازلت مصره، ليه دايما بنحكم غضبنا، وأضيف ليه دايما واخدين أستعداد الهجوم على كل شئ وأى شئ.
أستنوا يا جماعه نشوف الفيلم.
منى زكى ... حمد الله على السلامه عودتك للشاشة الكبيرة.

هناك تعليق واحد:

  1. يا عزيزتي مها

    الموضوع بمنتهى البساطة ان (منى) ما عملتش اي حساب ان بنتها تشوف الفيلم ده

    ولما بنتها تشوف الفيلم ده ..بلاش الفيلم

    كفاية اللقطات اللي بتظهر فيها في الاعلان

    (منى) ما عملتش حساب بنتها او جوزها

    ولا عملت حساب ل ربنا


    انتي عارفة يا عزيزتي

    لو كانت منى صورت المشاهد دي مع احمد حلمي
    يمكن كان الموضوع هايبقى افضل بكتير
    وماكانتش الامور توصل للهجوم العنيف ده

    ردحذف