الثلاثاء، 25 مايو، 2010

فى أذاعة بنات وبس ... لبنى خيرى : البنت لازم تبقى بـــ 100 راجل


لبنى خيرى بنت مصرية قررت أن تتحول الى صوت بنات جيلها وتعبر عن شريحة كبيرة منهم فكان برنامجها بنت بــ 100 راجل على أذاعة بنات وبس أولى تجاربها الأذاعية والتى حققت نجاحا كبيرا.

لبنى خيرى خريجة كلية الصيدلة الجامعة الألمانية، حاصلة على دبلومة فى أعداد التقارير الأخبارية والأعداد التليفزيونى والأذاعى بالأضافة الى دبلومة أخرى فى كيفية توظيف الصوت وتقديم البرامج، تكتب للعديد من المجلات منها مجلة Teenstuff، Campus ،He Said She Said، Convo.

اليوم السابع ألتقاها وكان هذا الحوار ..

كيف بدأت فكرة برنامج بنت بـــ 100 راجل؟

الحقيقة الفكرة كانت فكرتى وخصوصا أن أكثر كتاباتى دائما ما تكون عن البنت المصرية، ودائما تتخلص فى كونها كائن ضعيف وحقها ضائع طول الوقت سواء بسلب الأخرين لذلك الحق أو بتنازلها هى عنه، ومن هنا قمت بأقتراح الفكرة على أمانى التونسى مالكة أذاعة بنات وبس ولاقت ترحيبا من جانبها وبدأت فى تنفيذ الفكرة.

وهل تعتمدين فى الأعداد على حالات حقيقية أومشاكل من أرض الواقع؟

الى الأن لم يتم الأستعانة بحالات واقعية، ولكن هذا ما أنوى أضافته فى المرحلة المقبلة خصوصا وأن البرنامج يمر الأن بمرحلة تطوير، ولكن البرنامج يعتمد حاليا على المداخلات التليفونية من مستمعى البرنامج وعلى المراسليين الذين يجلبون لنا أراء الشارع بالأضافة الى تعليقات المستمعين التى نستقبلها على الويب سايت الخاص بالأذاعة وعلى الصفحة المخصصة للبرنامج.

اذن فمن أين تأتى أفكار الحلقات؟

من خلال تعليقات المستمعين بالأضافة الى المشاكل التى أستقبلها تعليقا على كتاباتى فى المجلات.

وما هى أكثر الحلقات نجاحا مع المستمعين؟

حلقة "الأنطباع الأول" حيث أرسل لى على الهواء عدد كبير من التعليقات، وحلقة أخرى كانت فكرة موضوعها حول كيفية مصارحة الأخر بعيوبه، والحقيقة هذة الحلقة كانت مميزة وقد قامت جميع مذيعات الأذاعة فى الأشتراك بها عن طريق سرد تجارب حياتية لهن فى هذا الصدد.

هل هناك حلقات أثارت جدلا بين البنات والرجال؟

طبعا، فقد كان هناك حلقة تتطرح سؤالا عن من الأكثر كذبا البنات أم الأولاد، وما هى الدوافع التى تدفع كل منهما الى الكذب، أيضا حلقة الخيانة أحدثت جدلا كبيرا حيث قام أحد الشباب بعمل مداخلة هاتفية حكى فيها عن تجربته مؤكدا على أن البنات قد يقعوا فى فخ الخيانة مثلهم مثل الأولاد.

حدثينى عن كيفية أختيار أسم بنت بــ 100 راجل للبرنامج؟

فكرة الأسم استمدت من طبيعة البرنامج نفسه، فقد كنا نحتاج الى أسم قوى وغريب ويحقق عامل الجذب للمستمع، وفى نفس الوقت قريب الى الناس وخاصة اذا استمد من الأمثال الشعبية أو الأقوال الشائعة فكان اسم بنت بــ 100 راجل.

وما هى البنت التى تستحق أن ُيقال عنها بــ 100 راجل من وجهة نظرك؟

البنت التى توصف بأنها بـــ 100 راجل هى البنت التى تعرف جيدا قيمة نفسها، وتعى جيدا مناطق القوة فى شخصيتها وتحاول التركيز عليها، هى البنت الذكية المكافحة، وليست البنت التى تتمتع بالقوة التى تنافس بها الرجل كما تصور البعض عندما تم أطلاق جروب البرنامج على الفيس بوك للأعلان عنه فى البداية، فقد وصلتنى العديد من التعليقات التى تحمل تحديا كبيرا من جانب الأولاد.

وهل ترى أن الرجل يفضل البنت اللى بـــ 100 راجل؟

أعتقد هذا ويرجع ذلك لقدرتها على مساندته فى أوقات الشدة كما تساعده وتشجعه وتقف الى جواره وتعينه على النجاح نافيه عن نفسها كونها مجرد كائن ضعيف أقرب الى الطفل الذى يحتاج الرعاية والتدليل طوال الوقت، فالمسئولية تقسم بينهم بالتساوى، وهذا يكفى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق